ولاية و وصاية أمير المؤمنين (عليه السلام) في الألواح الأثرية المعمارية في العصر الإيلخاني

نوع المستند : المقالة الأصلية

المؤلف

استاذ قسم التاریخ في جامعة إصفهان

المستخلص

ملخص:

مع بدء حملة المغول تعرّض معظم التراث العمراني الإيراني مثل المدارس و المساجد و المدن للتدمير٬ غير أنّ وجود هولاكو خان في مدينة مراغة و تأسيس المركز العالمي للعلوم في مرصد مراغة على يد الشيخ الخواجه نصير الدين الطوسي لغرض إنتاج مختلف العلوم و فنون العمارة و المدن أتاح للتراث الإيراني أن يستعيد عظمته و مجده التليد. في ذلك العصر٬ كانت الألواح المعمارية المصنوعة من الجصّ و القيشاني و المخطوطة بخطوط الكوفي و النسخ و الثلث مزيّنة بالآيات القرآنية و بالأحاديث النبوية في ولاية و وصاية الإمام علي (عليه السلام) و الصلوات على الأئمة الإثني عشر. على سبيل المثال٬ يلاحظ الزائر لمقبرة ألجايتو في الموقع الأثري «سلطانية» بمدينة زنجان وجود نقائش داخلية في إحدى الشرفات و القوس الخارجي للبوابة الشرقية زُيّنت بعبارات «لا إله إلّا الله»، «محمد رسول الله»، «علي ولي الله؛ وصي رسول الله». يحاول المقال الحالي بأسلوب وصفي تحليلي و من خلال زيارة ميدانية للآثار التاريخية في العصر الإيلخاني شرح المكانة الأثيرة لولاية و وصاية أمير المؤمنين علي (عليه السلام) كما جسّدتها نقائش وألواح العصر المذكور. يفترض المقال أنّ هذه النقائش الأثرية بمثابة وثائق تاريخية نفيسة ترسم الملامح الدينية للمجتمع الإيراني و الانتماء المذهبي لولاية علي (عليه السلام) و أهل البيت «عليهم السلام» عند السكان في الهضبة الإيرانية المركزية.

الكلمات الرئيسية


  • تاريخ الاستلام: 25 فبراير 2020
  • تاريخ المراجعة: 20 فبراير 2022
  • تاريخ القبول: 18 يناير 2021
  • تاريخ النشر الأول : 18 يناير 2021