مكانة الغدير في العرفان و الأدب العرفاني

نوع المستند : المقالة الأصلية

المؤلف

گروه زبان و ادبیات فارسی دانشگاه آزاد زنجان، زنجان، ایران

المستخلص

«نظرية الولاية» هي خلاصة العرفان الإسلامي٬ و حديث الغدير يشكّل محور أدلة إثبات ولاية «ولي الله الأعظم» بالنسبة للإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) و سائر أئمة الشيعة. والحقيقة إنّ الغدير هو الوصية الأهم للقرآن و حامل الوحي الإلهي٬ و الذي يشكّل عصارة الإسلام و العرفان٬ و الذي يدعو الجميع للانضواء تحت مظلة ولاية أمير المؤمنين (عليه السلام)٬ مظلة العرفان و التشيّع. من هنا تخلع المصادر العرفانية على «الولاية» مقاماً أشمل من النبوة٬ بل أرفع منها. و في التصوّف تبدأ مع شهادة الحسن البصري على الغدير٬ و تستمر في صورة نظرية جامعة بدءاً بنظرية الإنسان الكامل في العرفان النظري٬ وصولاً إلى التقنية في العرفان العملي. كما تتمظهر في الأدبيات العرفانية الفارسية نظماً و نثراً٬ ضمن أنواع أدبية بارزة٬ منها الغديريات التي تمثّل أروع القصائد العلوية و الولائية. كما تتجلّى في «ولايت نامه» (كتب الولاية) و «فتوت نامه» (كتب الفتوة)٬ و الرسائل٬ و الملفوظات٬ بل و حتى في حالات الكشف و الشهود التي تحصل للعرفاء و التي سوف نستعرضها في هذه المقالة. تمت كتابة هذه المقالة بمنهج وصفية وتحليلية.

الكلمات الرئيسية


  • تاريخ الاستلام: 21 إبريل 2021
  • تاريخ المراجعة: 07 مارس 2022
  • تاريخ القبول: 09 أكتوبر 2021
  • تاريخ النشر الأول : 07 مارس 2022